شبكة الجيل الاسلامي
اهلا وسهلا بك
عزيزي الزائر في شيكة الجيل الاسلامي


اذا كانت هذه زيارتك الاولى لنا يشرفنا انضمامك لاسرة منتدانا

وان لم تكن هذه زيارتك الاولى فوقتا ممتعا برفقتنا

ولا تنسى المنتدى يحتاج الى تفعيل الاشتراك من ايميلك



 
الرئيسيةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ملكــــة شيبــــا .. قصـــة رعـــب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hicham13
عضو مميز
عضو  مميز
avatar

ذكر
المشاركات : 170
سجل في : 14/08/2009
نقاط : 350
وسام العضو :

مُساهمةموضوع: ملكــــة شيبــــا .. قصـــة رعـــب   الجمعة أغسطس 14, 2009 6:10 pm

*****

-1-


- غير معقول !

هتف (خالد) بهذه العبارة، وهو ينظر من شرفة الفيلا إلى الفيلا المقابلة.

كانت شقيقته (أسماء) ذات العشرة سنوات جالسة على أرض الغرفة، تلهو بدميتها؛ لكن عبارة شقيقها جذبت فضولها، فقالت:

- ما هذا الغير معقول؟

أجابها (خالد) دون أن يلتفت لها، وقال:

- لا شأن لكِ بما أقول.

شعرت (أسماء) بفضول أكثر؛ فنهضت متسللة من خلف ظهره، وأخذت تبحث بعينيها عما يتأمله، وما أن شاهدت فتاة حسناء تجلس في شرفة الفيلا المقابلة وهي تتصفح كتاب، حتى هتفت صائحة:

- هل تغازل الجيران ؟ سأقول لأمي .

هجم (خالد) عليها، وكمم فمها بكفه، وهو يقول:

- أصمتي أيتها الحمقاء.

أنشبت (أسماء) أسنانها في كفه؛ فأطلق آه ألم، بينما هي أخذت تركض داخل الغرفة، وتقول صائحة:
- أمي .. خالد يغازل الجيران .

ركض خلفها، وأمسك بها، ثم جذبها وهو يقول:

- أنتِ تستحقين هذا.

وأعقب قوله فعله، وقام بوضعها داخل خزانة الملابس، ثم أغلق عليها الباب.

أخذت شقيقته تصيح، وهي تضرب الباب من الداخل:

- افتح الباب يا خالد .. إنني خائفة هنا.. افتح الباب أرجوك وسأصمت.

ابتسم (خالد) ولم يجابوها؛ فأخذت تطرق الباب بهيستريا، وهي تصيح:

- افتح الباب أرجوك.. إنني أخاف الظلام.. خالد .. لا.. لا.. لا ..لا.

شعر شقيقها بالتوجس؛ ففتح الباب ببطء.. وما أن شاهد شقيقته مغشياً عليها، حتى شعر بالذعر الشديد؛ فحملها إلى الخارج، ووضعها على أرضية الحجرة، ثم أخذ يربت على وجنتيها، وهو يقول:

- أسماء.. ماذا بكِ؟ استيقظي أرجوكِ.

لكن الفتاة كانت ممددة كجثة بلا روح.. شعر شقيقها بقلقل أكبر، وأخذ يهزها برفق، وهو يقول:

- أسماء.. أرجوكِ استيقظي ولن أفعل هذا مرة آخرى.

كادت الدموع تنهمر من عينيه عندما لم يتلقى أية إجابة، ولم يدري ماذا يفعل؟

فجأة.

دفعته شقيقته بكفها؛ ليسقط أرضاً، ونهضت تركض إلى الخارج، وهي تقول ضاحكة:

- بالتأكيد لن تفعلها مرة آخرى عندما أخبر أمي .

ركض شقيقها خلفها، محاولاً إمساكها؛ لكنها كانت قد وصلت إلى حجرة والديها.. نظر لها شقيقها متوسلاً؛ فابتسمت على الرغم منها، وعادت إليه مرة آخرى، وقامت بلكزه بأصبعها، وهي تقول:

- أنت مدين لي هذه المرة.. لا تنسى هذا.

ربت (خالد) على رأسها، وقال:

- بالطبع يا عزيزتي .. اشكركِ على كرمكِ البالغ .

*****


- هذا عجيب! الصفحات مكتوبة بخط اليد، والورق ذاته يشبه ورق البردي.. لكن اللغة عربية.. شيء غريب جداً ! من أين حصلتي على هذا الكتاب.

- عند انتقالنا من منزلنا القديم، وجدته ملقى داخل صندوق من العاج .

تأمل (خالد) الكلمات العجيبة المبهمة المعنى، وقال:

- ماذا تعني هذه الكلمات؟

- لا أعلم.. لكنني أعتقد أنها تعويذة نفي الملكة.. لقد قرأتها أمس، ولم يحدث شيئاً.

- ألم تخافين؟

- ومم أخاف؟ هذه مجرد أسطورة قديمة.

لمح (خالد) فتاة عجيبة الهيئة تقف على مقربة منهم.. اشارت (رنا) لها، وقالت:

- هذه صديقتي (سما) . كانت تعيش في أمريكا، وجاءت منذ شهر واحد.

تأمل (خالد) ملابسها السوداء التي كانت تشبه ملابس الساحرات، ووجهها الذي تناثر عليه مكياج بألوان عجيبة، وشفتيها التي طلتهم بلون بني كئيب، ثم قال:


Cool
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hicham13
عضو مميز
عضو  مميز
avatar

ذكر
المشاركات : 170
سجل في : 14/08/2009
نقاط : 350
وسام العضو :

مُساهمةموضوع: رد: ملكــــة شيبــــا .. قصـــة رعـــب   الجمعة أغسطس 14, 2009 6:11 pm
















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ملكــــة شيبــــا .. قصـــة رعـــب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الجيل الاسلامي :: منتديات القصص الاسلامية :: منتدى القصص العامة-
انتقل الى: